الجمعة  20  سبتمبر  2019 مـ

لا تنفذون إلا بسلطان

  تاريخ النشر : 21/6/2010         عدد المشاهدات   24291

الشكل (1): Chandra observatory

بقلم الباحث المهندس : مراد عبد الوهاب الشوابكه
قسم الهندسة الكهربائية / هندسة الإتصالات

قال الله تعالى : (يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا، لا تنفذون إلا بسلطان (33) )[سورة الرحمن].

الحمد لله على نعمة الإيجاد، الحمد لله على نعمة الإمداد، الحمد لله على نعمة الهدى والرشاد، الحمد لله على نعمة الإسلام، وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

بداية كما لاحظتم من عنوان هذا البحث أنَّ فيه نوعاً من التحدي، وهذا ليس كلامي بل هو كلام ربِّي جل جلاله وحتى لا أطيل عليكم ندخل في تفاصيل هذا الموضوع:
خلق الله عز وجل هذا الكون وأودع فيه من الأسرار ما لا يعلمها إلا الله، فهذا الكون يتوسع الآن – وأنت تقرأ – بسرعة الضوء.....(والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون (47) )[سورة الذاريات].

وفي هذا البناء الكوني العجيب من الأجرام السماوية والمجرات بنجومها وكواكبها أعداد هائلة يصل عددها إلى أكثر من 120 مليار مجرََة معروفة حتى الآن(The Known Universe ) في كل واحدة منها مليارات النجوم والأجرام السماويّة إسثطاع العلماء أن يرصدوا بعضاً منها بإستخدام المراصد الفلكية ( Telescopes ) التي تعددت في أنماطها، فمنها التي تكون ثابتة على قمم الجبال وبعضها يتحرك في مدارات محددة خارجية مثل ( ( HST (1) وبعضها يعمل بالأشعة تحت الحمراء، وبعضها بأشعة X مثل (Chandra Observatory) والبعض الآخر بموجات الراديو ( Radio Telescope) والهدف واحد هو معرفة أسرار هذا الكون.

الشكل (2) : Hubble space Telescope


الشكل (3) Radio Telescope


وللمجرات كما تعلمون أشكال مختلفة وأبعاد هندسيّة وأقطار هائلة وإليكم بعض الأمثلة بالأرقام:
(1) مجرة درب التبانة(Milky Way Galaxy):

قطر المجرّة = 100 ألف سنة ضوئية ( السنة الضوئية = 9.46 تريليون كيلومتر)
100.000 × 9.46 تريليون كيلومتر = 946000 تريليون كيلومتر
بعد الأرض عن مركز المجرة = 25 ألف سنة ضوئية
25000 × 9.46 تريليون كيلو متر = 236500 تريليون كيلومتر. (2)
(2) مجرَّة (NGC 4258) :

قطر المجرة = 131 ألف سنة ضوئية
131000 × 9.46 تريليون كيلومتر = 1239260 تريليون كيلومتر
بعد المجرة عن الأرض ( نقطة إنطلاق الجن والإنس ) = 25 مليون سنة ضوئية
25.000.000 × 9.46 تريليون كيلومتر = 236.500.000 تريليون كيلومتر. (3)

(3) مجرّة ( M87) :

قطر المجرة = 120 ألف سنة ضوئية
120.000 × 9.46 تريليون كيلومتر=1135200 تريليون كيلومتر
بعد المجرة عن الأرض ( نقطة إنطلاق الجن والإنس ) = 50 مليون سنة ضوئية
50.000.000 × 9.46 تريليون كيلومتر = 473.000.000 تريليون كيلومتر. (4)

(4) مجرّة(Andromeda)

قطر المجرّة = 200 ألف سنة ضوئية
200.000 × 9.46 تريليون كيلومتر = 1892.000 تريليون كيلومتر
بعد المجرة عن الأرض ( نقطة إنطلاق الجن والإنس ) = 2 مليون سنة ضوئية
2.000.000 × 9.46 تريليون كيلومتر = 18920000 تريليون كيلومتر. (5)
وهنالك الكثير من الارقام التي لا تتسع لها شاشة الجهاز الله أعلم بها !!!...

الشكل (4) : Andromeda Galaxy

 

الشكل (4) : صورة لمجرة درب التبانة

وعادة تكون آلاف من هذه المجرات متقاربة بحيث تشكل تجمعات عنقودية
(clusters ) يبلغ قطرها أكثر من 10 ملايين من السنين الضوئية.
وهناك أيضاً تجمعات عملاقة (superclusters) من المجرات محبوكة مع بعضها بأوتار وخيوط دقيقة ( Filaments) وتشكل منها نسيجاً رائعاً محبوكاً بعنايةٍ إلهية خارقة شأنها شأن السماء كلها (( والسماء ذات الحُبُك ))... (6)
ومن أمثلة هذا التجمعات العملاقة ما يعرف بالحائط العظيم (Great Wall ) حيث تصل أبعاده إلى 200 مليون سنة عرضاً و 500 مليون سنة طولاً. ( 7)

والآن أريد أن أسألكم سؤالاً : لو أن البشرية كلها بقوتها وتقنيتها أرادت أن تنفذ وتخرج من مجرّة درب التبانة فقط ولا نريد أن نتحدث عن غيرها هل إلى ذلك من سبيل ؟
هَبْ أن العلم أمكنهم من صنع مركبة تسير بسرعة الضوء وأمتطوا صهوتها هل سيسيرون في هذا المسار لمدة 25 ألف سنة وهو بعد مركز المجرة عن أرضنا
ومن هو هذا الكائن الذي يمتلك هذا العمر السحيق...؟!
ولو أنَّ لكائن ما هذا العمر، فمن أين لمركبته الخارقة الوقود الذي يسيرها على مدى هذه الآلاف والملايين والمليارات من السنين وليست السنين العادية بل السنين الضوئية...؟!

فعلى سبيل المثال أطلقت وكالة ناسا ((NASA عام 1980م رحلة ((voyager تحتوي على مركبتين وأطلقوا على هذه المهمة (The Interstellar Mission)، فمثلاً إحدى هاتين المركبتين (voyager 1) تتميز بسرعة هائلة، ولتقريب هذه السرعة إلى الأذهان فإنها تقطع المسافة بين لوس أنجيليس ونيويورك في أقل من أربع دقائق، فلك أن تتخيل سرعتها، وهي مزودة ببطارية نووية طويلة الأمد، ولكن موضع الشاهد هنا " ينتهي عمر البطارية بحلول عام 2020 " وهي ماقطعت إلا جزءاً يسيرا من سنة ضوئية واحدة. (8)

فبالله عليكم كيف لو أرادت البشرية بعلمها وتقنيتها أن تخترق ما يسميه العلماء اليوم بالحائط العظيم (Great wall) طولاً أو عرضاً ولديهم المركبة الضوئية التي تقطع 9.46 تريليون كيلومتر في ثانية واحدة من أين لأحدهم هو ومركبته الخارقة هذا العمر الخيالي ( 200 مليون سنة أو 500 مليون سنة ).......؟!

لقد صدق الله العظيم إذ يقول :
(يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا، لا تنفذون إلا بسلطان (33) )[سورة الرحمن].

وأزيدكم علماً بأن كل ماذكرناه لكم ليس إلاّ جزءاً يسيراً من السماء الدنيا التي هي بالنسبة إلى السماء الثانية كحبّة في صحراء فكيف بالله عليكم بهذا الملكوت الذي لا يعلم إتساعه وعظمة خلقه إلا خالقه جل جلاله لا شك أن ذلك لا يكون إلا بسلطان المعجزة من الله.
كما أن الخلق كلهم لو أرادوا أن ينفذوا من الأرض وطبقاتها السبع لأنصهروا قبل أن يصلوا إلى اللب الخارجي من شدة حرارته وعمق قراره.

هل يستطيعون ذلك ؟ أظنُّ أنَّ هذا السؤال ليس بحاجة إلى تفكير فقد كفاك الله الجواب.... لا تنفذون إلا بسلطان......

ولكن عندي لك أخي المسلم خبر جميل : أنّ رجلاً واحداً فقط إخترق هذا الكون بمركبة ضوئية،أتعرفون من هو ؟ - إنّه محمد صلى الله عليه وسلم الذي نفذ من هذا الكون ورأى ما لم يره الأولون والآخرون بسلطان المعجزة والقدرة من عند الله في حادثة الإسراء والمعراج على البراق، فاستحقَّ بذلك أن يكون :
أول رائد فضاء حقيقي عرفته البشريّة

م.مراد الشوابكه
للتواصل مع المؤلف عن طريق الموقع الالكتروني:
وعن طريق البريد الألكتروني :
Shau_murad@yahoo.com

www.islamona1.jeeran.com


الهوامش:

(1) Hubble Space Telescope
(2) http://www.nasa.gov/worldbook/galaxy_worldbook.html
(3)Microsoft Encarta 2005 / Galaxies/ NGC 4258
(4) Microsoft Encarta 2005 / Galaxies/ M87
(5) Microsoft Encarta 2005 / Galaxies/Andromeda
(6) “Cosmic web” see: www.kaheel7.com
(7) http://www.nasa.gov/worldbook/galaxy_worldbook.html
(8) The Great Adventure Continues, www.nasa.gov, August 26, 2005

كلمات افتتاحية

اقرا ايضا