من بديع الإعجاز الغيبي في السنة النبوية

 تحقق الوعد النبوي لتميم الداري

بقلم الدكتور: عبد الرحيم الشريف

دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن الكريم

بعد إسلامه بقليل.. قال تميم الداري: " يا رسول الله إني لي جيرة من الروم بفلسطين، لهم قرية يقال لها حبرا [الخليل]، وأخرى يقال لها بيت عينون، فإن فتح الله عليك الشام فهبهما لي ".

- قال: " هما لك".

- قال: " فاكتب لي بذلك كتاباً ".

 فكتبَ له: " بسم الله الرحمن الرحيم، هذا كتاب محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم لتميم بن أوس الداري، أن له قرية حبرا وبيت عينون، قريتها كلها: سهلها وجبلها وماؤها وحرتها وأنباطها وبقرها، ولِعَقِبِه من بعده..".

فلما ولي أبو بكر رضي الله عنه كتبَ له كتاباً نصُّه: " هذا كتاب من أبي بكر أمين رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي استخلِف في الأرض بعده، كتبه للداريين [تميم الداري وأبناؤه]ألا يفسد عليهم مأثرتهم قرية حبرا وبيت عينون، فمن كان يسمع ويطيع فلا يفسد منها شيئاً، وليقمْ عمرو بن العاص عليهما، فليمنعهما من المفسدين ". [1]

وعائلة التميمي التي تنتسب إلى تميم الداري ـ رضي الله عنه ـ أصيلة في الخليل (حبرون)، وهي من أعرق العائلات الخليلية لغاية الآن...

وأشهد أن محمداً رسول الله !!

للتواصل: د. عبد الرحيم الشريف

         rhim75@hotmail.com


1) انظر: تاريخ دمشق، ابن عساكر 11/67 وزاد ياقوت الحموي في معجم البلدان 2/50 بلدة المرطوم وخدمة بيت [مسجد] إبراهيم الخليل عليه السلام، وفيه تسمية الخليل بحبرون.

كلمات مفتاحية:
اقرأ أيضاً :
مقالات ذات صلة